Devenir Officier de la Marine Marchande Devenir officier de la marine marchande Devenir Officier de la Marine Marchande

Devenir Officier de la Marine Marchande

Devenir officier de la marine marchande

Devenir Officier de la Marine Marchande

Flash infos

المدرسة الوطنية العليا البحرية: تخرج الدفعة ال47 لضباط البحرية التجارية


نظمت المدرسة الوطنية العليا البحرية, اليوم الأربعاء ببوسماعيل (تيبازة), حفل تخرج الدفعة ال47   لضباط البحرية التجارية.و جرى الحفل, المنظم تزامنا و الاحتفالات بالذكرى ال60 للاستقلال, بحضور وزير النقل, عبد الله منجي, و وزير التعليم العالي و البحث العلمي, عبد الباقي بن زيان, ووزير الأشغال العمومية, كمال ناصري, ووزير السياحة و الصناعات التقليدية, ياسين حمادي, و والي ولاية تيبازة, ابو بكر الصديق بوستة, و السلطات المحلية و الأمنية و الوطنية و مدراء الموانئ و أساتذة و طلبة المدرسة.

وفي كلمة ألقاها بالمناسبة، اعتبر السيد منجي ان تخرج هذه الدفعة و الدفعات التي سبقتها منذ تأسيس هذه المدرسة الوطنية و المعاهد التابعة للقطاع "لخير دليل على مسعى وزارة النقل من اجل تطوير القدرات البشرية للمساهمة الفعالة في مسيرة البناء و التشييد".

و بعد أن ذكر, في هذا السياق, بان استرجاع السيادة الوطنية مكن من رفع الراية الجزائرية لدى الملاحة البحرية العالمية سنة 1963 , أشاد الوزير بدور هذه المدرسة العريقة في تطوير الموارد البشرية في هذا المجال, مبرزا ان عدد المتخرجين من المدرسة منذ نشأتها سنة 1976 بلغ إلى حد اليوم 5288 إطارا بحريا و مينائيا، منهم 175 طالب من جنسيات مختلفة ينتمون لـ 22 دولة أجنبية.

و تتكون الدفعة الجديدة من 85 طالبا منهم 47 حاصلا على شهادة ماستر يتوزعون على 23 متخصصا في علوم الملاحة و 24 في ميكانيك بحرية و كذا 38 طالبا متحصلا على شهادة مهندس ولة من بينهم 19 في علوم الملاحة و 19 في ميكانيك بحرية.

سجل العنصر النسوي حضوره بهذه الدفعة، يضيف الوزير، بتخرج 12 طالبة في مختلف  التخصصات.

و ابرز السيد منجي بهذه المناسبة ان القطاع البحري يتمتع بأهمية استراتيجية لتنمية الاقتصاد الوطني عبر المبادلات التجارية الدولية مذكرا بتعليمات و توجيهات رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, بضرورة دعم هذا النشاط الحيوي.

و جدد السيد منجي مسعى الوزارة لدعم و توفير الوسائل اللازمة للمدرسة للارتقاء بالقطاع البحري كصناعة رائدة على المستوى الإقليمي و التقدم و تحسين الأداء, مهنأ الطلبة المتخرجين و داعيا إياهم الى مواصلة العمل و الاحتكاك مع الممارسين المهنيين في القطاع.

من جهته, أكد مدير المدرسة, الدكتور عزالدين كرمة, إن الطلبة الجدد أظهروا خلال فترة تكوينهم انضباطا و مثابرة طيلة سنوات عديدة من الدراسة، مما سوف يؤهلهم للمساهمة في قيادة السفن كضباط ملاحة في أعالي البحار.

و قد نظمت المدرسة, يضيف مديرها, خلال هذه السنة الجامعية 121 دورة تدريبية إجبارية قصيرة المدى لفائدة ضباط البحرية التجارية على متن السفن و التي أسفرت عن إصدار 2209 شهادة في السلامة البحرية معترف بها دوليا.

وذكر المدير بان الدور الهام الذي لعبته المدرسة الوطنية العليا البحرية في تطوير الموارد البشرية عالية التأهيل من خلال التكفل بالاحتياجات التعليمية و التكوينية للقطاع البحري و موانئ الجزائر و حتى لفائدة بعض الدول الإفريقية و العربية, مؤكدا أن الشهادات الممنوحة للمتخرجين مطابقة للمعاير و المتطلبات الدولية للمنظمة البحرية الدولية.

المصدر(وكالة الأنباء الجزائرية)

Image
Image
Image
Image


المدرسة الوطنية العليا البحرية تحي الذكرى الستين لعيد الاستقلال

على غرار باقي مؤسسات الدولة، أحييت المدرسة الوطنية العليا البحرية الذكرى الستين لعيد الاستقلال واسترجاع السيادة الوطنية بتنظيمها تظاهرة ثقافية شملت محاضرتين القاها كل من المجاهد و الدبلوماسي محمد دباح و الكاتب والنائب بمجلس الأمة  كمال بوشامة. محمد دباح تطرق الى الدور الذي لعبه عنصر الاتصالات و نظام اللاسلكي و الشفرة أثناء ثورة التحرير منوها بالدور الذي قام به المجاهد عبد الحفيظ بوسوف الذي طور هذا السلاح و الذي قلب موازين القوة. كما يقال «من يملك المعلومة يملك القوة». اما مداخلة كمال بوشامة الذي أخذت حيزا كبيرا من الوقت. قد عرج هذا الأخير على حياة الأمير عبد القادر مؤسس الدولة الجزائرية هذا الرجل الذي أعطى درسا للبشرية بفضل حنكته السياسية و إنسانيته و دوره الفعال في فك النزاع الذي كان قائما في الشام بين المسلمين و المسيحيين. .هذا الرجل الذي نال احترام كبار الجنرالات و رجال الدولة في العالم

0
Postes Pédagogiques
0
Officiers formés par an
0
Stages STCW par an
0
Promotions depuis la création

l'école
en chiffres

Image

CALENDRIER

Image

E-LEARNING

Image

RECRUTEMENT

Image

APPEL D'OFFRE

DÉCOUVREZ L’ENSM

L'Institut Supérieur Maritime créé par l'ordonnance N°74-86 du 17 septembre 1974 est transformé  en école hors université sous la dénomination d'Ecole Nationale Supérieure Maritime (ENSM) par le décret présidentiel N°09.275 du 30 Août 2009.
Transformation de l’Ecole nationale supérieure Maritime «  école hors université » en école supérieure par décret exécutif N° 19-199 du 10 Juillet 2019.
 
L'école est placée sous la tutelle du Ministère des Transports et de l'Enseignement Supérieur et de la Recherche Scientifique qui assure la tutelle pédagogique.
 

 L’école est certifiée ISO 9001-2015

Master en
sciences de la navigation

ingegnieurnavigation.jpg

Master en
mécanique navale

ingenieurmecanicien.jpg

Officier
de port

officierdeport.jpg